آخر الأخبار
الرئيسية » المطبخ الشعبى .. 250 أكلة وأكلة

المطبخ الشعبى .. 250 أكلة وأكلة

المطبخ الشعبى يا إلهى..
كتاب عن الطبيخ، مطلوب منى كتابة مقدمة له!
طالعت وصفات الشيف، وتذكرت أن الكثير مما قدمه، سبق لى أن التهمته على مائدة أمى، وزوجتى، وفى ولائم أفراح أصدقاء، وفى أرقى الفنادق، وعلى موائد معارف بسطاء….، ….، ….،….
ميزة كتاب المطبخ الشعبى أنه يحتوى على أكلات يعرفها كل مصرى، بغض النظر عن ثقافته، أو طبقته الاجتماعية، أو مستواه الاقتصادى، ….، ….
باختصار، اكتشفت أن معظم بيوت المصريين ضمن قواسمها المشتركة «ثقافة طعام»- إن جاز التعبير- تؤكد أن ما يجمعنا لا يستثنى شيئاً من أمور الحياة، والأكل ليس استثناءً.
الشيف خالد أعاد إنتاج أطباق شعبية تلائم السواد الأعظم من المصريين، حتى الأغنياء يشتهونها، ثم إنها صحية أكثر من وجبات أخرى تسبب معاناة للجهاز الهضمى، وليس للجيوب المثقلة بأعباء تتزايد يوماً بعد آخر!
ورغم أن الكتاب يبتعد عن اللحوم، فإن وجباته مغذية ومشبعة، ودون أن يشعر من يقتفى أثر المؤلف ووصفاته فإنه يدخل دائرة النباتيين إلا قليلاً!
وقبل أن يدلف إلى أكلاته ووصفاته يقدم المؤلف نصائح قبل الطهى، يمكن وصفها بالذهبية دون مبالغة، لأنها توفر على من يقوم بالطهى- خاصة إذا كان رجلاً هوايته المطبخ- الكثير من الدموع، واتقاء شر (الزفارة) والروائح غير المستحبة التى قد تنفر من يقف طويلاً أمام الأوانى، ومتابعة الطهى، فتصبح المهمة ثقيلة الظل!
أيضاً تقدم هذه النصائح دليلاً- للطاهى و»الأكيلة» على السواء- حول مزايا بعض ما نلتهمه دون وعى بفوائده الهائلة، اكتفاء بالطعم اللذيذ، والمذاق الرائع.
من السلطات، والمخللات، مروراً بالمحاشى والأسماك، وصولاً إلى الحلويات، يتجول بنا هذا الكتاب الذى على صغر حجمه فإنه يقدم نحو 250 أكلة أو وصفة، تجدد ذاكرة ربة المنزل، وتقود العروس المبتدئة إلى قلب زوجها من أقصر طريق، معدته، وربما تكون خير معين للمغترب أو العازب!
الكتاب لا غنى لمكتبة أى أسرة عن اقتنائه، ومن لا يحتاج مطالعته اليوم، قد لا يستطيع دخول المطبخ- دون مغامرة غير مأمونة العواقب- إذا لم يراجع بعض صفحاته!

عـــلاء عبــدالوهـــاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*