آخر الأخبار
الرئيسية » الطبي » رجيم بلا حرمان

رجيم بلا حرمان

رجيمعين فى الجنة وعين فى النار..

رغبة بلا حدود لالتهام ما لذ وطاب، وطموح بلا سقف لامتلاك جسم رشيق بلا عيوب!
هكذا الإنسان، أو بدقة معظم البشر.
لكن لماذا لا يكون تناول ما نريد ممكنا دون أن نفقد ميزة الرشاقة؟
بالتأكيد ممكن، والاعتدال هو مفتاح السعادة، فإذا كبح المرء رغباته دون أن يتخلى عنها تماما، يصبح الأمر غير معضل.
إذا عرف الإنسان ماذا يأكل؟ وفى أى وقت؟ وبأى كمية؟
ثم إذا تيقن أن التغذية الصحية لا تحمل فى طياتها شبهة الحرمان بأى صورة، وأن الريچيم فى جوهره نظام غذائى متعدد الأنماط، وأن المسألة ليست قالبا وحيدا يضطر الجميع لتعديل سلوكهم مع الطعام باتباع جدول صارم بالجرام، إذا أدرك الإنسان ذلك، فإن التخلص من السمنة، وعدم السقوط فى هاوية النحافة – التى لا تقل خطرا على الصحة – فإنه يهنأ بحياة سعيدة إلى حد بعيد.
ولعل أحد وجوه المشكلة أن هناك من يتصور أن الريچيم مجرد قيود ومحظورات، إلا أن الحقيقة أبسط من ذلك بكثير، إذ الغرض من أى ريچيم أو اتباع نظام غذائى محدد يتمثل فى الحفاظ على صحة الإنسان، وإبعاد شبح الأمراض عنه، وليس فقط ضمان جسد مثالي، وكأن الرجل يستعد لاحتراف التمثيل، أو أن المرأة تؤهل نفسها لتكون إحدى عارضات الأزياء الشهيرات!
………………
وإذا كان فصل الصيف هو الفصل الذى يحظى – دون الفصول الأخرى – باهتمام مضاعف لاتباع قواعد الريچيم، فإن المداومة على نظام غذائى صحى طوال العام يمثل الغاية الأهم عبر صفحات هذا الكتاب.
وسوف يلاحظ قارئنا أن مؤلف هذا الكتاب يقدم رؤية علمية مبسطة وغير تقليدية، إذ يحرص على أن يقود القارىء إلى المعرفة التى تجعله أكثر استيعابا للحقائق قبل أن يلتزم بنظام غذائى بعينه.
وخلال صفحات الكتاب سوف تتعرف الأسرة بكل أفرادها وأجيالها على قيمة ما تأكل، وأهميته، وماذا تتجنب على المائدة، حتى تبتعد عن شبح السمنة والأمراض المصاحبة لها.
وبأسلوب شائق يقدم المؤلف – أيضا – إجابة عن سؤال يؤرق الكثيرين:
ما الأساس العلمى الذى تستطيع من خلاله تحديد طعامك؟
ثم يضع على طبق من فضة العديد من النصائح الذهبية التى يؤدى اتباعها إلى نتائج رائعة، رغم أن بعضها بسيط، لكنه يغيب عن بال أكثرنا!
إن كتاب «ريچيم بلا حرمان» يقدم روشتة لا غنى عنها للأسرة، باختلاف الأعمار، من ثم فإن مكانه يجب أن يكون فى متناول اليد، وعلى أقرب رف فى مكتبة كل بيت.

عـــلاء عبــدالوهـــاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*